ملوك الزمن الجميل
اهلا بك في منتداك وبين اهلك واصدقاك

اهلا بك وبكل من معك . نورت المنتدي

وان شاء تفيد وتستفيد وتجد كل ما تريده

نرحب بمشاركاتك وابداعاتك وكلنا يد واحدة

Admln

ملوك الزمن الجميل

منتدى يحتوي على اعمال فنانى الزمن الجميل و الادباء و الصحفيين و الكتاب .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احذرواالشماتة بالناس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالمعطي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 3282
تاريخ التسجيل : 09/06/2012
الموقع : منتدى عبدالحليم حافظ حبيب الملايين

مُساهمةموضوع: احذرواالشماتة بالناس   الإثنين يناير 21, 2013 6:54 pm




(( احذروا الشماته بالناس ))



لقد حرص الإسلام على تربية أبنائه على معاني الأخوة والوحدة، وحذرهم من كل ما يتنافى مع هذه الرابطة أو ينتقص منها.

ومن أهم الأخلاق السيئة التي تضر بهذه الرابطة ما يكون من سرور الأخ بما يصيب أخاه من المصائب في الدنيا أو الدين، وهذه هي الشماتة.

إن الشماتة إذن لا تليق بمسلم تجاه أخيه المسلم أبدًا، بل هي من صفات الأعداء الذين حذر الله منهم ووصفهم بقوله: (إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيط ٌ) (آل عمران:120)، وقوله - تعالى -: (إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ) (التوبة:50).

ولقد كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ بالله من شماتة الأعداء، فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ بالله من جَهْد البلاء، ودَرَك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء)) (رواه البخاري).

إن من الأمور المهمة بالنسبة للمجتمع المسلم أن يوطن أبناؤه أنفسهم على الفرح بفرح بعضهم، والتألم والحزن لما يصيبهم، وقد جعل الله - تعالى - من العقوبات القدرية لمن كان شامتـًا بأخيه المسلم أن يُبتلى بمثل ما كان سببـًا لشماتته.

قال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا تظهر الشماتة لأخيك في- رحمه الله -ويبتليك)). (رواه الترمذي وقال: حسن غريب).

ومن الشماتة المذمومة شرعـًا أن يتوب الله على عبدٍ من ذنبٍ ما فيأتي أخوه فيعيره به، وقد حذر النبي - صلى الله عليه وسلم - من ذلك أيضـًا بقوله: ((من عيَّر أخاه بذنبٍ لم يمت حتى يعمله)). (رواه الترمذي وقال: حسن غريب).

ولو لم يكن من مضار الشماتة إلا أنها تسخط الربَّ - تبارك وتعالى - وتدل على انتزاع الرحمة من قلوب الشامتين لكفى بذلك زجرًا عنها، فكيف وهي تورث العداوات، وتؤدي إلى تفكك أوصال المجتمعات، ثم هي تعرض أصحابها للبلاء:

إذا ما الدهر جَرَّ على أناسٍ **** كَلاَ كِلَه أَنَاخَ بآخــرينا

فقل للشامتين بِنَا أَفيقــوا **** سَيَلْقَى الشامتون كما لقينا

♥ دمتم في حفظ الرحمن♥
♥ لكم مني ارق تحيه واحترام مع مودتي♥



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احذرواالشماتة بالناس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملوك الزمن الجميل :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الذكر الحكيم :: الواحات الأيمانيه-
انتقل الى: